توقيف أفراد عصابة نفّذوا عشرات عمليات سرقة الدّراجات الآلية بعملية متزامنة لشعبة المعلومات.

صــدر عــــن المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّـة

البــــــلاغ التّالــــــي:

في إطار المتابعة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي للحدّ من عمليات سلب وسرقة الدّراجات الآلية في مختلف المناطق، وبخاصةٍ بعد أن كَثُرَت هذه الظاهرة ضمن محافظة جبل لبنان، بحيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لأشخاص يقومون بالعديد من هذه العمليات.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة، توصّلت الى تحديد هوية أفراد العصابة التي تنشط بهذا المجال، وهم اللّبنانيون:

– م. ر. (مواليد عام 1995)

– أ. ع. (مواليد عام 1995)

– ج. خ. (مواليد عام 1994)

وقد تبين أنّهم من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السّرقة والسّمعة السّيئة، ويعتبرون من الأشخاص الخطرين.

أعطيت الأوامر للعمل على تحديد أماكن وجودهم وتوقيفهم.

بتاريخ 22-5-2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت قوّة خاصّة من شعبة المعلومات من توقيف الأوّل والثاني في بلدة دير عمار، على متن سيارة نوع “مرسيدس” تستخدم في تنفيذ عملياتهم. وبالتّزامن ألقت القبض على الثّالث في العبدة، على متن دراجة آلية مسروقة من جبيل، وقام بتغيير لونها. وبتفتيشهم، ضُبِطَ بحوزتهم كميّة من المخدّرات.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بإقدامهم على سرقة عشرات الدّراجات الآلية من مختلف المناطق، منها:

جبيل، بوار، مزرعة يشوع، الصالومي، الدكوانة، برج حمود، نهر الموت، الضبية، مار مخايل. كما اعترفوا بتعاطيهم المخدّرات.

أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.