«عياش الطفولة» خطوة جديدة لمساعدة أطفال العالم لحياة مستقرة

كتبت: ميرا سليم

قام البوب ستار رامي عياش بإنشاء جمعية خيرية تحمل أسم«عياش الطفولة»، وذلك ايمانا منه بأن الأطفال هم جمال وبهجة الحياة، ولأنَّ الطفولة التعليمية هي حقّ لهم كما هي واجب علينا.

تأسَّست جمعيَّة عيَّاش الطفولة لهدف نبيل وإنساني. ويعود إمتياز هذه المبادرة، بعيداً عن أيّ مصلحة خاصّة، إلى مؤسّسها “البوب ستار” رامي عيَّاش.

وتعد عيَّاش الطفولة هي حلم رامي عيَّاش الذي رافقه وأخذ حيّزاً هاماً من تفكيره خلال السّنوات العشر الأخيرة، وقد بدأ العمل على هذا المشروع بشكل جَدّي وفعلي في العام 2009.

تتمنى “عيَّاش الطفولة” أن تحمل إبتسامة كلّ طفل، لإعادة حلم جديد بالحياة. نقصد من ذلك أنَّ أطفال العالم يجب أن ينعموا بمحيط عائلي آمن وثابت، كما يجب أن يتمتَّعوا بكامل حقوقهم الانسانية. والأهم من ذلك، هو حق الأطفال بالتعلّم، أن ينجحوا وأن يبنوا مستقبلاً مشرقاً وسعيداً بعيداً عن الفقر والعوز. لذلك نقوم بمساعدتهم ليتخطّوا مصاعبهم ومِحَنِهم ليستعيدوا ثِقتَهم بأنفسهم والأمل بحياةٍ أفضل. كنتيجة لذلك، فإنّ أطفالنا سيتوقفون عن طرح الأسئلة التي تجلب لهم ولعائلاتهم سِمَة الإحباط. لماذا أنا؟ لماذا نحن؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.