الشيخ جبري استقبل مرشح الحزب السوري القومي: الاستحقاق الانتخابي يشكل محطة هامة لتأكيد الخيارات والثوابت الوطنية

استقبل أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، وفداً من الحزب السّوري القومي الاجتماعي ضمّ عميد الإذاعة الأستاذ تموز قنيزح، وعميد الإعلام الأستاذ فراس الشوفي، ووكيل عميد التّربية والشّباب الأستاذ رمزي معلوف؛ مرشّح الحزب في دائرة بيروت الثّانية، والأستاذ زكريا شنطف، بحضور أعضاء الهيئة القياديّة في الحركة فضيلة الشيخ وليد العمري والشيخ محمود القادري، وذلك في المقرّ الرئيسي للحركة- بيروت.

 وكان عرض للواقع الانتخابي والتطورات المحلية، حيث جرى التأكيد على أن الاستحقاق الانتخابي يشكل محطة هامة لتأكيد الخيارات والثوابت الوطنية ومعالجة الاختلالات التي تعيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وبهذا لابد من تطوير النظام عبر تطوير قانون الانتخاب، الذي يقوم على جعل لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية الحقيقية، ومساواة المواطنين في الحقوق والواجبات.

وكان تأكيد على أن المواطنين يواجهون في هذه المرحلة تحديات كبرى وخطيرة، أبرزها: انهيار الوضع المالي والاقتصادي والصحي والمعيشي والاجتماعي، وتراجع فرص العمل، ناهيك عن مخاطر العدوان والتهديدات الصهيونية والأطماع بثرواتنا الوطنية والنفطية، والتي تجعل حماية المقاومة ضرورة وطنية وقومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.