بيان من المحامي عمر زين الأمين العام السابق لإتحاد المحامين العرب بشأن الهجوم الذي شنته “عناصر تكفيرية” في غرب سيناء ضد الجيش المصري البطل

إن استشهاد ضابطاً وعشر جنود كما وجرح خمس جنود من جيش مصر العربي في هجوم شنته "عناصر تكفيرية" غرب سيناء يدل دلالة واضحة وحاسمة أن قوى الشر المتربصة بالأمة العربية والعاملة على تنفيذ مخططاتها ضد جيش الأمة في مصر وضد رجال الأمن المصريين؛ ما زالت مستمرة في عدوانيتها لإضعاف جيش مصر وأمن الدولة هادفة الى زعزعة الاستقرار خدمة للصهيونية العالمية وقوى الإستكبار العالمي؛ وذلك منذ سقوط
الرئيس محمد مرسي عام 2013‏ حتى تاريخه.
وأكد زين،
إننا مع القوات المصرية التي تشن منذ شباط 2018 حملة واسعة على المجموعات المسلحة والمتطرفة في شمال ووسط سيناء وفي مناطق أخرى من البلاد للقضاء عليه الى الأبد.
ودعا زين،
الى ضرورة المسح الشامل لسيناء بكاملها وحيث وجود هذه العناصر الإرهابية العاملة على إضعافنا وذلك للقضاء عليها اليوم قبل الغد، ولدينا كل الثقة بقيادة الجيش العربي المصري بأنها لن تتأخر في إنجاز هذه المهمة المصيرية بتوجيهات الرئيس القائد عبد الفتاح السيسي.
 
تحيا مصر وجيشها العظيم
جيش الأمة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.