شقيقان يلقبان بـ”أولاد إم حوشو” يشكلان مع آخر إحدى أخطر العصابات التي أقدمت على سرقة أكثر من 1000 دراجة آلية في الضاحية الجنوبية، وقطعات سرية الضاحية توقف اثنين منهما

صــدر عـــن المديرية العامة لقــوى الأمــن الداخلي _ شعبة العلاقـات العامة

البـــلاغ التالــــي:

 

نتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة والمتابعة، توافرت معلومات لفصيلة المريجة في وحدة الدرك الإقليمي بتاريخ 15-7-2022 عن تواجد أحد المشتبه بهم بسرقة الدراجات الآليّة في محلة حيّ السلّم.

 على الفور، توّجهت دوريّة من الفصيلة إلى المحلّة المذكورة وعملت على إلقاء القبض عليه، وتبيّن أنّه يُدعى:

–     م. ر. (مواليد عام 2004، سوري)

بالتحقيق معه اعترف بما نُسب إليه، وصرّح انه يقوم بسرقة الدرّاجات الآلية لصالح الأخوين (ح. ن.) و(م. ن.) الملقبين “بأولاد ام حوشو”، وهما من المطلوبين الخطرين بعدة جرائم.

بناء عليه، وبعد أن تم التوصل إلى تحديد مكان تواجدهما، قامت بالتاريخ ذاته دوريّة مشتركة من قُطُعات سريّة الضاحية (المريجة، وبرج البراجنة، وحارة حريك، ومفرزة الطوارئ) بمداهمة الشقة التّي يقطنها المشتبه بهما، وتمكّنت من توقيف أحدهما:

–    ح. ن. (مواليد عام 1998، لبناني) وهو مطلوب للقضاء بجرم قتل

بالتحقيق معه، اعترف انه بالاشتراك مع شقيقه المتواري عن الأنظار، والموقوف (م. ر.) يشكّلون عصابة مسلحة لسرقة الدراجات الاليّة، وتنفيذ عمليّات نشل وسلب بقوة السلاح، وأضاف أنّه منذ حوالى السنة سرقوا أكثر من الف دراجة آلية بمعدل بين /100/ و /150/ درّاجة شهريًّا في جميع شوارع الضاحية الجنوبية، بالإضافة الى تعاطيهم انواعًا مختلفة من المخدّرات.

أودع الموقوفان المرجع المختصّ، وتمّ تعميم بلاغ بحث وتحرٍّ بحق (م. ن.)، بناء على إشارة القضاء.