فضل الله ناعياً الدكتور فانوس: خسرنا قيمة إنسانية فكرية إسلامية أدبية ووحدوية

نعى سماحة العلامة السيد علي فضل الله رئيس المركز الثقافي الإسلامي الدكتور وجيه فانوس “الذي كان قيمة إنسانية كبيرة وشخصية أدبية وعلمية وإسلامية وحدوية، كما كان صديقاً مخلصاً لجمعية المبرات، ووقف إلى جانبها في مسيرتها الرعائية والتربوية والاجتماعية داعماً لها بالكلمة والموقف وبتوحيد الجهود من حولها من خلال دوره المميز كرئيس اتحاد لمجالس أصدقاء المبرات”.
أضاف: إننا نفتقده كشخصية إسلامية ووطنية وفكرية عاشت الانفتاح على واقعها وبقيت تعمل طوال حياتها لاستنهاض الواقع من حولها نحو الأفضل، وكانت تحمل هموم الوطن بكل التحديات التي عصفت بها على المستوى السياسي والثقافي والاقتصادي و لم تبخل بالعطاء على هذا الصعيد وفي المجالات الأدبية برز الدكتور فانوس أديباً وناقداً وكانت له بصماته المميزة من خلال دوره في المركز الثقافي الإسلامي واتحاد الكتاب اللبنانيين وعاملاً فاعلاً في ملتقى حوار الأديان.
إننا نشعر بالخسارة الكبيرة لافتقاد الساحة إلى شخصيات تعيش هذا المستوى من الهم الكبير وهذا الأفق الذي يعيش في رحاب القضايا الكبرى وهموم الوطن والأمة.
إننا إذ نتقدم باحر التعازي والمواساة من عائلته الكريمة ومحبيه نسأل الله تعالى ان يلهمهم الصبر والسلوان ويتغمده بواسع رحمته…