ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن : الاتهامات السعودية للشيخ بن شاجع كيدية وتعبر عن الفجور في الخصومة

خاص:
عقدت قيادات ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن إجتماعا اليوم الخميس  للوقوف أمام الاتهامات الكيدية التي وجهها جهاز أمن الدولة السعودي ضد الشيخ صالح محمد بن شاجع رئيس الملتقى.
واستنكر الملتقى بأشد العبارات أعمال التشهير والاساءات والتحريض  التي تمارسها الأجهزة السعودية ووسائل إعلامها ضد الشيخ صالح محمد بن شاجع رئيس ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن والتي أعلنها امس الأول الثلاثاء جهاز  أمن الدولة السعودي.
إن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن إذ يشيد بالمواقف الوطنية الصلبة والصادقة التي أعلنها ويعلنها الشيخ بن شاجع مراراً وتكراراً ودون أدنى مواربة، فإنه في الوقت نفسه يدين وبشدة كل المساعي الرامية إلى تشويه سمعة هذا الرجل من خلال تقارير كيدية واتهامات لا أساس لها من الصحة.
لقد حرص الشيخ صالح بن شاجع على التزام موقف الحياد من الأزمة والحرب في اليمن في محاولة منه للعب دور الوسيط وتجنيب بلاده ويلات الحرب ونتائجها المدمرة للإنسان اليمني ومقدراته، وما زال الشيخ بن شاجع يلتزم هذا الموقف الذي أكسبه إحترام وتقدير مختلف الأوساط اليمنية.
إن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن يرفض رفضاً قاطعاً التفكير المعوج القائم على اعتبار الحياد عدواناً وإرهاباً ويرى في هذا التفكير ابتزازا يرفضه الملتقى جملة وتفصيلا.
إن مواقف الشيخ صالح محمد بن شاجع معروفة وموثقة ويعرفها القاصي والداني، وهي لا تقبل التحريف والتشويه والإساءة من اي طرف كان، فإلى جانب المبادرات الوطنية التي قدمها هذا الرجل لإحلال السلام قام ومعه كثير من الخيرين بإشهار التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن والتحالف الأوروبي العربي للسلام والتنمية، فضلاً عن مواقفه الصريحة وخطاباته في المحافل الدولية وأروقة الأمم المتحدة وآخرها الكلمة التي ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف.
 
إن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن يرفض كليا الاتهامات التي وجهها جهاز أمن الدولة في الرياض للشيخ صالح بن شاجع ويعتبرها فجورا في اختلاق الخصومة ضد شخصية وطنية يرفض تدمير بلاده ولا يقبل ابدا أية املاءات معادية للحس الوطني السليم.
إ
ن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن اذ يعبر عن استغرابه من توقيت اصدار التهم الكيدية ضد الشيخ صالح بن شاجع فإنه لا يرى في هذا التوقيت سوى كيد تجار حروب مستفيدين من استطالة أمد الحرب ويرون في مواقف الشيخ بن شاجع الحريصة على السلام عدوانا على مصالحهم خاصة وان هذه التهم تأتي في ظل هدنة يرعاها المجتمع الدولي ويعلق عليها الشعب اليمني الكثير من الآمال كي يعود إلى حياته الطبيعية بعد سبع سنوات من جحيم الحرب والتشرد والنزوح والجوع والموت والمرض والأوبئة.
إن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمن يعبر عن تضامنه اللا محدود مع الشخصية الوطنية المعروفة الشيخ صالح محمد بن شاجع ويشد على يديه ويبارك دائماً مواقفه الوطنية النبيلة، ويؤكد أن أي اساءة للشيخ بن شاجع أو أي شخصية يمنية وطنية تعتبر اساءة لكل اليمنيين.
واختتم الملتقى اجتماعه بالدعوة إلى عقد حوار يمني يمني للوصول إلى تسوية سياسية وسلام دائم يراعي مصالح اليمنيين وأمنهم واستقرارهم وسيادة بلدهم دون أي تدخلات أو املاءات خارجية.
صادر عن ملتقى مشائخ ووجهاء اليمنصنعاء/ 16/6/2022م